” لسنا صيادي جوائز بل نشارك فيما يناسب أعمالنا وتوجهاتنا وأهدافنا ” | فهد الدعجاني مصور الأسبوع (14)

المصور السعودي فهد الدعجاني واحد من أفضل المصورين في العالم، حيث شارك كمصور عربي وحيد في معرض “سآتشي” للصور الفوتوغرافية الذي أقيم  في العاصمة البريطانية لندن

وبحمدلله أصبح احد الفائزين بجائزه جوجل

وكان هذا هو العمل

أردنا مقابلته فتقبلنا بصدر رحب فوجهنا له الأسئله ، إليكم المقابله …

 عرفنا بنفسك وبداياتك في عالم التصوير الضوئي و مالشــي اللذي جذبك إلى هذا العــالم ؟

فهد الدعجاني محب للطبيعة يقوم بتصويرها من وقت لآخر،
بديت مع كاميرات الفيلم في بداياتي توقفت وعدت مرة أخرى في الجامعة مع طفرة الكاميرات الرقمية
جذبني وجود لغة مشتركة للعالم بأسره وهي لغة الضوء أحبب أكون أحد طلابها

 لكل مصور عــمل يحب النظر إليه دائما فهلاّ شــاركتنا بهذا العمــل
Snake River by Ansel Adams

وهل هناك عدسات تدين لها بالفضل في وصول عدستك إلى هذى المستوى 
كعدسة رفيقة دربي والتي حصدت أجمل الصور في نظري هي
Sigma 10-20
بالمناسبة هذي العدسة هدية من أختي الصغيرة

 هل ترى ضرورة معالجة الصورة فوتوشوبياً بعد التقاطها .. أم أنّك تفضل إبقاءها كما خلقها الله ؟
الكاميرا لا تنقل لنا ما خلق الله بل تنقل لنا ما تخلل العدسة من خلق الله
وهو جزء بسيط من الجمال الذي نراه بأعيننا وتعجز عنه الكاميرا
لذلك ننقلها لبرامج التحرير سعياً للوصول للنتيجة الواقعية او نتيجة مغايرة يراها الفنان

 كلنا نعلم عن الاستاذ فهد الدعجاني المصور المشهور احد الفائزين بجائزه جوجل ، فياريت تحدثنا عن مشاركتك فيها 
الموضوع أبسط مما تتصوره أذهان البعض،
المطلوب فقط ثقة الفنان بما يقدم وتقديمه للمكان المناسب في الوقت المناسب
فمسابقة قوقل للجامعات حول العالم بمشاركة طلاب في الفنون مما زاد التحدي
ومن هنا رأيت أنها مناسبة لي لعرض عمل من أعمالي فيها يناسب محورها
والحمدلله كانت تجربة فريدة عالمية اختزلت لي الكثير من الخبرات والدروس
هناك أعمال أخرى فازت وأعمال لم تنل اي نصيب
لذلك الفنان يستمر في طريقه وهدفه نصب عينيه فلسنا صيادي جوائز
بل نشارك فيما يناسب أعمالنا وتوجهاتنا وأهدافنا.

نهايه ، نصائح توجها للمصورين و المصورات
مع التوجه الكبير للمصورين أصبح من الصعب التفرد بفن أو موهبة
لكن الملاحظ ان الغالبية نسخة مكررة لذلك انصح اي فوتوغرافي
ان يسأل نفسه لماذا يصور ؟
هذا السؤال سيقوده لكل خير ونضج وحرفية
فهمها كان الهدف معرفته تختصر الطريق
ثم فلينظر لما وراء فتحة العدسة،
ففتحة العدسة والغالق والعزل إلخ ليست إلا باب المنزل
الذي يجب عليه أن يتفحصه غرفة غرفة لكي يعلم حجم الظاهر
وان لا يكتفي بالجلوس على عتبة الباب.

بعض من أعماله

نهايه ، اود ان اشكر الاستاذ فهد الدعجاني على تعاونه معنا ورغبته في إيصال الفائده للجميع وخاصه للوسط الفوتوغرافي و المهتمين

متمنينا له دوام التوفيق

فيس بوك | تويتر

إنتظرونا الاسبوع القادم بمصور آخر…

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s