كاميرا الى الفضاء! | Luke Geissbuhler

في شهر اغسطس 2010 قرر لوك Luke Geissbuhler و ابنه الصغير ماكس ارسال كاميرا الى الفضاء الخارجي, المهمة بدأت بربط كاميرا مع بالون هيليوم يرتقي الى اعلى نقطة يمكنها الوصول اليه ثم تنفجر من ضغط الغلاف الجوي

ولضمان عودة الكاميرا بسلام, لابد من تركيب مظلة براشوت, وهاتف اي فون يحتوي على نظام تعقب GPS لتحديد موقع الهبوط , ووضع جميع مكونات المركبه في قالب من الفلين لتحمل الصدمات

تم تحديد اليوم المناسب عن طريق النشرات الجويه, تم اختيار اليوم المناسب للاقلاع في احد ضواحي مدينة نيويورك
بعد اطلاق المركبه لمدة ٢٤ دقيقه وصلت الى ارتفاع 9150متر وتم سماع ترددات الكترونية على ذلك المجال من الغلاف الجوي, وبعد 70دقيقه من الاقلاع كانت على ارتفاع 30500متر وهي النقطة التي انفجر خلالها البالون وبدأ بالرجوع للارض بسرعة 240كيلومتر\ساعه , لحسن الحظ ان بطاريات الكاميرا صمدت الى الرجوع للارض لمدة مئة دقيقة
تم ايجاد البراشوت على بعد 50 كيلومتر , معلق فوق شجره طولها 15متر

شاهدوه

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s